FacebookTwitter
Embed
مرحبا، اسمي نعمة الله وعمري 20 عاما. وأنا من أفغانستان. وقد جئت إلى هنا إلى مدينة ارزوروم منذ ما يقارب 7 شهور. كما أن أخي كان يعمل كمترجم في مدينة سيفاس، وقد جاء إلى مدينة سيفاس في عام 2014 وقد أخبرني أنه بحث جيدا حول جامعة أتاتورك وأنه قد قام بالتقديم لي على المنحة التركية. وقد قام باختيار هذه الجامعة، وبعد ذلك جئت إلى هنا وأنا الأن أدرس في مدينة ارزوروم. وأعتقد أن الجامعة هنا ممتازة جدا، أعني أننا لا نواجه مشاكل أبدا هنا، ونستمر على هذا الشكل دائما. إن أكثر شيء كان يخيفني قبل المجيء إلى هنا هو فكرة أنني سأكون بعيدة عن أهلي، لقد جربت ذلك من قبل فقد عشت بعيدا عنهم لمدة سنتين في مدينة مختلفة، ولكن هذه المرة تعتبر خطوة كبيرة لأنني سأنتقل للعيش بعيدا عنهم في دولة مختلفة. ولكن اتضح أنه أمر جيد بالنسبة لي فقد استطعت أن أخرج من منطقة راحتي وأقوم بتجربة أشياء جديدة، وأتعلم، وأقابل أشخاص جدد، وأُكون صداقات جديدة، وخصوصا تجربة الدراسة في مدينة ودولة جديدة. وأعتقد أنني استفدت كثيرا واكتسبت العديد من التجارب الجديدة منذ قدومي إلى هنا. فقد مر على قدومي إلى هنا 7 أشهر قمت خلالها بتكوين صداقات جديدة، وشاركت في العديد من الإجتماعات فتعرفت من خلالها على أشخاص كثيرين، ولا زلت أتعلم وأستفيد. أنا الأن أدرس في السنة التحضيرية للغة التركية، ولغتي التركية الأن تكفي لبدء دراستي الأكاديمية. كما وقمنا من خلال إجتماع الطلبة الأجانب بزيارة مدينة آري وهي مدينة جميلة وصغيرة مقارنة بمدينة ارزوروم. في تركيا لكل مدينة جمالها الخاص بها، فهنا في مدينة ارزوروم تحيط بنا الجبال مع مساحات واسعة خضراء، وبالطبع إن المدينة باردة قليلا ولكنها ليست مشكلة كبيرة بالنسبة لنا، لأن سكان المدينة ودودين جدا ولطفاء مع الأجانب فيخلقون جو دافئ وحميم. جامعة أتاتورك هي واحدة من أفضل الجامعات في تركيا، وعندما جئت إلى هنا قمت بعمل بحث حول كليتي الطب البيطري ووجدت أنها في المرتبة الثانية من حيث الجودة على مستوى تركيا. وفكرة أنني أستفيد من كل هذه الأمور والمميزات رائعة جدا. فجودة التعليم هنا ممتازة جدا ولا زلت أتعلم الكثير من الأمور الجيدة ومستمرة بشكل ممتاز في ذلك. نصيحتي للطلاب الجدد هي أنه عليكم أن تدرسوا في دولة جديدة مثل تركيا، فستكون تجربة جميلة جدا لكم خصوصا عندما تدرسوا في بيئة بمستوى تعليمي عالي وبمكتبة ومرافق دراسية مثل الموجودة هنا. حيث يوجد للجامعة حرم جامعي كبير وفي وقت الصيف يمتلئ بالمساحات الخضراء ونكون محاطين بالطبيعة. وختاما أنا أُقدر كل الدعم الذي تلقيته هنا، وأنتظر الطلاب الجدد لكي يأتوا إلى هنا ويتلقوا أفضل تعليم.أظهر المزيد